بسم الله الرحمن الرحيم

هناك الكثير من المعلومات المغلوطة المتداولة عن هذا الموضوع؛ و كالمعتاد فالسبب هو عدم الاعتماد على المعلومة الدقيقة وعدم تقصي الأبحاث بصورة متكاملة.

توجد أبحاث قليلة تشير إلى وجود إحتمالية بسيطة لتأثير سلبي على العظام بسبب الشاي. وأكررقليلة؛ ولكن في المقابل توجدأبحاث بأعداد مضاعفةتشير إلى وجود فوائد مهمة من الشاي الأخضر في تحسين صحة العظام و تقويتها!

وهذه الفقرة من دراسة علمية (مرجع رقم ١) عن الموضوع تؤكد هذا الكلام:

”All but one animal studies support that green tea may benefit bone health“

الترجمة:

تدعم جميع الدراسات التي أجريت على الحيوانات ما عدا واحد أن الشاي الأخضر قد يفيد صحة العظام

هذه الدراسة العلمية أظهرت أيضا نتائج إيجابية على البشر؛ حسب الفقرة التالية:

”In addition to the animal studies, the findings of our short-term 6-month clinical trial indicated that the consumption of GTP (500 mg per day) by postmenopausal women appeared to be

safe“

الترجمة:

بالإضافة إلى الدراسات على الحيوانات ، أشارت نتائج تجربتنا السريرية قصيرة الأجل لمدة 6 أشهر إلى أن استهلاك GTP (500 ملغ في اليوم) من قبل النساء بعد سن اليأس بدا أنه آمن

أي أنه آمن ولا يحدث تأثير السلبي على العظام الذي هو موضوع الدراسة.

بل العجيب أنه هذه الدراسة أظهرت أن مكونات الشاي الأخضر كان مفعولها في تحسين العظم أسرع بثلاث أضعاف من تأثير رياضة التاي تشي  على العظم؛ وذلك كما أوردته الفقرة التالية:

”Data show that GTP supplementation provided higher values for serum bone-specific alkaline phosphatase (bone formation biomarker) after 4 weeks (P = 0.03), while Tai Chi exercise provided higher values for BAP after 12 weeks“

الترجمة:

تشير البيانات إلى أن مكملات GTP قدمت قيمًا أعلى للفوسفاتيز القلوي في العظم في مصل الدم (المؤشرات البيولوجية لتكوين العظام) بعد 4 أسابيع (P = 0.03) ، بينما قدمت تمارين تاي تشي قيم أعلى لـ BAP بعد 12 أسبوعًا“.

أظن من كل عشرة أشخاص ربما واحد فقط سمع أن معظم الأبحاث والدراسات العلمية تشير أن الشاي الأخضر يقوي العظام ؛ بينما ستجد أن المعلومة التي وصلت إلى ٩ من كل ١٠ إشخاص هي العكس.!

نتعلم المزيد عن الموضوع من خلال البحث العلمي المهم التالي:

الدراسة العلمية التالية (المرجع رقم ٢) شملت أكثر من واحد وتسعون ألف إمرأة و هو عدد كبير ومهم جدا لإعطاء نتائج دقيقة بدرجة عالية. ٢٥٪ منهن يشربن الشاي؛ وتم مقارنة تأثير الشاي على عظام من يشرب الشاي منهن مع اللاتي لا يشربن الشاي.

أعمار النساء في الدراسة كانت تتراوح بين ٥٠ عاما و ٧٩ عاما ؛ والسبب أن هذه الشريحة يبدوا أنها معرضة لحدوث هشاشة في العظام أكثر من غيرها وبالتالي تم دراسة تأثير الشاي على كثافة العظام لديهن. وكان متوسط فترة المتابعة لهن في هذه الدراسة العلمية هو أكثر من ٤ سنوات.

هذه الفقرات هي من النتائج التي أظهرتها الدراسة العلمية:

”drinking 4 or more cups of tea per day was associated with higher total body bone mineral density“

الترجمة:

شرب ٤ أكواب  من الشاي أو أكثر يوميا كان مرتبطا بنسبة أعلى لإجمالي كثافة المعادن في عظام الجسم

وهذه فقرة أخرى من النتائج:

”consuming 2–3 cups of tea per day was associated with higher spinal bone mineral density“

الترجمة:

استهلاك ٢٣ أكواب من الشاي يوميا كان مرتبطا بكثافة أعلى للمعادن في عظام العمود الفقري“.

إذا حتى في الفئات المعرضة أكثر لهشاشة العظام؛ الشاي في الواقع ساهم في زيادة كثافة المعادن في العظام ؛ بل وحددت الدراسة أن استهلاك ٢ إلى ٣ أكواب أظهرت هذه الكثافة في المعادن في منطقة حساسة جدا وربما هي أهم جزء من العظام وهو العمود الفقري.

ونستزيد من المقالة فقرة:

”There was a significant trend of increased total body bone mineral density with a higher level

of tea consumption“

الترجمة:

كان هناك نمط قوي لزيادة كثافة المعادن بصورة كلية في العظام مع زيادة كمية الشاي المستهلكة

الكلام واضح ولا يحتاج تعليقوبعد كل هذا وللأسف؛ فالمعلومة المنتشرة هي العكس!!

نأتي لإحتمالية التأثير السلبي الاستثنائية ؛ تشرحها الفقرة التالية وهي بالنص:

We observed a small but significant increase in the risk of fractures at skeletal sites other than“ the hip and forearm/wrist in the group of women who consumed 2–3 cups of regular tea per ”day

ترجمة الفقرة:

لاحظنا زيادة صغيرة ولكنها مهمة في خطر الإصابة بالكسور في مواقع الهيكل العظمي بخلاف الورك والساعد / المعصم في مجموعة النساء اللائي تناولن 2-3 أكواب من الشاي العادي في اليوم“.

أهااحلو الكلامهذا الجزء فيه خبرمصيبةأنه يوجد خطر من الشاي وهو وجودزيادة صغيرةو لكنها مهمةوبالتالي هذا الكلام الذي سينتشر وكل الفوائد القوية التي قرأنها في بداية الدراسة العلمية تذهب أدراج الرياح. الحقيقة تظهر واضحة لمن يقرأ البحث كاملا.

فعندما نقرأ الجملة التالية في السياق فسيتغير الخبر بدرجة كبيرة؛ ونصها:

” However, this association between other fracture risk and tea drinking was no longer significant when the analyses were restricted to the non-Hispanic White women only“

يعني ماذا؟

الترجمة:

ولكن هذا الإرتباط بين شرب الشاي وظهور الكسور كان غير ذا قيمة عندما تم تقييم النتائج وحصرها في النساء البيض من أصول غير أسبانية“!!

ماذا يعني هذا الكلام؟

يعني إحتمال المشكلة؛ النسبية؛ الصغيرة؛ المهمة؛ محصورة في النساء غير البيض اللاتي كن من أصول اسبانية.

يعني حسب هذه الدراسة فإن إيزابيلا الأسبانية فقط هي التي تنتبه لأن هناك إحتمال أن تتأثر سلبيا؛ أكرر فقط إيزابيلا الأسبانية.

من الضروري أن نتابع قراءة البحث لأنه مازال هناك معلومات إضافية شديدة الأهمية:

الآن تغيرت النظرة كثيرا عندما علمنا أن الموضوع ليس مرتبط بالجميع بل هي نسبة ضئيلة لإرتباط سلبي وأصبحت منحصرة في فئة صغيرة. سنجد الدراسة العلمية تضيف معلومة مهمة تغير التخوف من هذه السلبية جذريا وبالكامل:

الدراسة وضحت أنهبالنظر إلى الحقائقمن الدراسة بأن استهلاك الشاي لم يرتبط بإنخفاض في المعادن في العظام ولم يرتبط بمخاطر الكسور ولأن الإحتمال السلبي الذي ظهر كان مرتبط بنساء من أصول قومية محددة فإن سبب هذه المخاطر هو :

”is likely caused by unidentified confounding factors“

الترجمة:

على الأرجح بسبب عوامل مربكة مجهولة الهوية

يعني حتى الإحتمال البسيط في فئة محدودة ؛ وبالنظر إلى “الحقائق” الدراسة تقول أنه غير معروف سببه ولم تنسبه إلى إستهلاك الشاي.

ياااااا قوم!! اش الحل مع الناس اللي تولول أن الشاي الأخضر يسبب هشاشة العظام؟!!

والدراسات العلمية تظهر زيادة المعادن في كل عظام الجسم وتحسن العظام في العمود الفقري؛ وفي الوقت نفسه وجدت لمحة إنه ربما يؤثر سلبيا؛ لكن بعد التحقق ظهر أن هذه التأثر منحصر في قومية معينة ؛ عرب إيزابيلا ؛ وأن التأثر في الواقع غير ناتج من الشاي أصلا!!

هذا كلام الدراسات العلمية ولكن للأسف كل فترة و أخرى يظهر لنا شخص وآخر يقول أن الشاي يسبب مشكلة للعظام ويحذر منه!!

أرجوا بإذن الله أن نتعلم من هذا المقال درس مهم وربما قاسي يوضح مدى تعرضنا للمعلومات الخاطئة و تصديق الكثيرين لها وبعد ذلك للأسف نساهم في نشرها.

وبالإضافة إلى السلبية الكبيرة في نشر المعلومات الخاطئة؛ السلبية الأكبر تكمن في أننا نفوت فرصة الاستفادة الكبيرة على أنفسنا وعلى من يحتاجها.

كتابة هذا المقال ومراجعة الكثير من الأبحاث والدراسات العلمية حوله استغرق جهد ووقت ليس قليل. والدافع كان لتوضيح هذه المسألة المهمة ولكثرة ما يردني من اسألة حولها. لذلك:

إذا وجدت أن المقال مفيد ويستحق أن يطلع عليه غيرك فأرجوا أن لا تتردد أبدا في نشره بل و تحرص على ذلك؛ فكما حرص الكثيرين على نشر المعلومات المغلوطة والخاطئة يجب أن نجتهد نحن ونتشارك في نشر المعرفة والمعلومة صحيحة وإذا أنا وأنت تكاسلنا عن نشر المعلومة الصحيحة فنحن شركاء ومن أسباب نشر المعلومة الخاطئة.

لنجتهد سويا في نشر المعرفة والفائدة الصحيحة.

دعواتي أن تصحبك السعادة والعافية دوما

حسن البشل

المراجع:

مرجع رقم ١

Green Tea and Bone Health: Evidence from Laboratory Studies

https://www.ncbi.nlm.nih.gov/pmc/articles/PMC3123403/

مرجع رقم ٢:

Habitual Tea Consumption and Risk of Osteoporosis: A Prospective Study in the Women’s Health Initiative Observational Cohort 

https://academic.oup.com/aje/article/158/8/772/64077