السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

عامل المساءلة من العوامل المهمة والعملية لكي تنتظم على تنفيذ ما وعدت به نفسك من إنجاز أهدافك

وبدون وجود شخص أنت ألزمت نفسك أمامه أنك ستقوم بتنفيذ هذا الهدف سيكون من السهل أن تتأخر عن تنفيذ الخطوات المطلوبة أو لا تنتظم عليها.

ولذلك يصنف الناجحون وجود صديق أو شخص قريب منك يتولى مسؤولية تحفيزك و متابعة التزامك بتنفيذ خطوات مشروعك على أنها من أهم الخطوات المساعدة على النجاح بإذن الله.

في برنامج الانتظام في شرب الشاي الأخضر للحصول على الأربع فوائد التي ذكرناها في مقال فوائد مضاعفة مع برنامجك في تخفيف الوزن بالشاي الأخضر؛ أنت حددت أهدافك و حددت لنفسك عدد الأكواب التي ستنتظم على شربها.

ونذكر بالأهداف الأربعة في هذا البرنامج:

الهدف الأساسي: هو المساعدة في تخفيف الوزن والدهون

الهدف الثاني: تحسين الهضم

الهدف الثالث: الحد من مخاطر الأورام مثل سرطان الثدي والبروستاتا والمبيض

الهدف الرابع: كسر الإدمان على المواد الغذائية السلبية مثل الشهية المفرطة للدهون والسكريات و اكتساب العادات الغذائية الإيجابيات

الآن يمكنك أن تضاعف فرصة نجاحك في الانتظام في شرب الشاي الأخضر والحصول على هذه الفوائد بإذن اللهمن خلال التعاون مع شخص قريب منك يساعدك على الانتظام في شرب أكواب الشاي الأخضر المجدولة لك ؛ وإليك الآلية:

أولاً: تختار شخص يمكنك الاعتماد عليه في متابعتك في تنفيذ خطوات برنامجك

ثانياً: أخبر هذا الشخص بكافة تفاصيل البرنامج الذي ستنتظم عليه: عدد الأكواب يوميا ومواعيد شربها و تتفق معه أنك ستلتزم بالانتظام في برنامجك وفي حالة عدم انتظامك ستقوم بتنفيذ شرط جزائي مقابل ذلك، مثلا ستقوم بدفع مبلغ معين أو القيام بعمل تدريبات رياضية شاقة نسبيا (مثل تدريب الضغط أو تدريبات المعدة) أنت اختار الشرط الجزائي الذي يحفزك على الانتظام في برنامجك لكي تتجنب الوقوع في هذا الشرط

ثالثاً: تحدد لهذا الشخص موعد ؛ ولنقل مرة كل يومين وفي ساعة محددة من اليوم يرسل لك رسالة أو يتصل بك ويسألك هل قمت بتنفيذ الخطوات في برنامجك وانتظمت عليها؟

رابعاً: عندما تكون قد انتظمت في برنامجك سيقدم لك التشجيع والتهنئة على انتظامك و يذكرك بأنك في الطريق بإذن الله للحصول على الفوائد التي ترجوها من البرنامج، أما في حالة أنك لم تلتزم بالبرنامج سيتعين عليك تنفيذ الشرط الجزائي الذي الزمت به نفسك كمحفز لك في الانتظام في تطبيق برنامجك

لكن ماذا لو أنك لا تستطيع الاعتماد على أي شخص لكي يكون محفزك للنجاح، ما هو البديل حينها؟

في هذه الحالة الورقة والقلم يصبحان المحفز الأساسي لك، حيث تقوم بتسجيل تفاصيل برنامجك وكتابتها في ورقة

وكل يومين تقوم بالتأشير في الورقة أنك مستمر في نظامك. وإذا أخفقت تضع لنفسك مهمة تنفذها لشخص آخر.

إذا كنت شخص منتظم تبارك الله ولا تحتاج لهذه الخطوات أقدم لك تهنئتي؛ ممتاز تبارك الله؛ استمر وستحصد ثمار انتظامك.

قدم زكاة هذه العادة الإيجابية التي لديك وتطوع لكي تكون أنت المحفز لشخص يهمك أمره وتساعده في الانتظام في برنامجه في شرب الشاي الأخضر

المقال التالي سيكون عن “فائدة الشاي الأخضر في تخفيف الكرش لمن يمارس النشاط البدني” – دراسة علمية على البشر.

الآن دورك للمشاركة في هذه المقالات:

هل قمت بتجهيز برنامجك والبدء به؟

هل توجد معلومات إضافية ترغب في معرفتها عن كيفية استخدام الشاي الأخضر للمساعدة في تخفيف الوزن والدهون

هل لديك رأي تود المشاركة به حول الرسائل التي تم إرسالها

أود معرفة ذلك من خلال إرسال رسالة بريد الكتروني إلي hb@bishil.com

دعواتي أن تصحبك السعادة والعافية دوما

حسن البشل